منتديات غزة الاسلامية
اهلا بك في منتديات غزة الاسلامية

منتديات غزة الاسلامية

غزة في قلوب المسلمين
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نبذة عن الشيخ العلامة :الشيخ مولود الزريبي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اخطوني برك
مشرف العام
مشرف العام


عدد المساهمات : 82
المزاج: :
نوع المتصفح:
الهوايات:
الجنسية: : alg
تاريخ التسجيل : 01/05/2013
العمر : 21
الموقع : H.T.C

مُساهمةموضوع: نبذة عن الشيخ العلامة :الشيخ مولود الزريبي   الخميس مايو 02, 2013 9:17 am

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته و بعد:
يشرفني ان اقدم لكم هذه النبذة عن حياة العلامة الشيخ مولود زريبي، مع العلم ان هذه النبذة استقيتها من احد المدونات
و قمت بتصحيح بعض المعلومات البسيطة ( كموقع مدينة زريبة الوادي...الخ ) و ليس المعلومات الخاصة بالشيخ،
كما أناشد الجميع و بالاخص الباحثين بمدينة زريبة الوادي التعاون من أجل جمع تراث هذا العلامة المصلح الذي ذهبت
أغلب آثاره، كما قمت بجمع بعض المعلومات عنه و بعض القصائد التي تتواجد بشبكة الانترنت في ملف وارد
حتى يتمكن اي شخص من الاستعانة بها

فقيد العلم والعمل
العلامة الشيخ المولود الزريبي الأزهري



للكاتب محمد العلمي:

كانت زريبة الوادي مسقط راس فقيدنا وهي قرية عربية واقعة في الزاب الشرقي من ولاية بسكرة وتبعد عنها باثنين وثمانين ميلا. نشأ المرحوم بها في حجر أبيه الطيب الذكر السيد محمد بن عمار من وجهاء تلك القرية وتجارها فأحسن تربيته وزجه للمكتب القرآني فلم تمض عليه سنوات حتى حفظ القرءان الكريم على شيخه الفاضل السيد عمار ابن سعيد ثم تلقى مبادئ العلوم العربية على العالم المصلح سيدي حامد العبيدي في الزاوية الحفناوية بقرية اليانة وهي تبعد عن الزريبة بسبعة أميال فظهرت عليه علائم النجابة والذكاء وبعد أن حصل هناك على حظ وافر من مبادئ العلوم اشرأبت نفسه الأبية إلى التوجه إلى الديار المصرية ليأخذ من جامعتها الأزهريه العلميه علوما و اذا كانت النفوس كبارا تعبت في مرادها الأجسام فسافر إليها واجتهد في مزاولة العلوم بنفس لا تعرف الكلل وقلب صابر على الأمرين لا يعتريه ملل مقتديا بقول الشاعر الحكيم:
بقدر الكد تكتسب المعالي ومن طلب العلا سهر الليالي

قضى ما يربو على أربع سنوات يتردد خلالها على دروس علماء الكلية الأزهرية ومن أشياخه فيها فريد عصره الشيخ نمحمد بخيت قاضي الأسكندرية سابقا والعلامة النحرير الشيخ محمود الحطاب وغيرهما من فحول العلماء ونال المرحوم بحزمه وثباته في المجلس العلمي شهادة العالمية وأجازوه اجازات منوها فيها بعلو كعبه واتساع إطلاعه في المعقول والمنقول ومشاركته بتدقيق وتحقيق في كثير من الفنون فرجع من مصر وهو بحر زاخر متلاطمة أمواجه فنزل في مسقط رأسه زريبة الوادي يبث العلوم بين عشيرته وأهله مدة عامين تزوج في بحرها ثم بدا له الانتقال إلى جبل أوراس بناحية باتنة فحط رحاله في قرية الجاج بطلب من أهلها فدرس العلم فهدى الله به أقواما سبقت لهم العناية وسعى في تقويض صروح البدع التي كانت ضاربة أطنابها في بلادهم ومعششة في بيوتهم ثم بعد دلك انتقل الى باتنة فوجدها من العلوم خاوية فبدر في أرضها نصائحه الرشيدة ومواعظه النافعة المفيدة فنمى نباتها وظهرت بركاتها وبادر القوم لبناء مسجد تقام فيه شعائر الإسلام ويذكر فيه اسم الله وكانت هده الحسنة مؤرخة في صحيفته البيضاء ثم تاقت نفسه لخدمة بني وطنه عموما فتولى تحرير جريدة الصديق التي كانت تصدر في الجزائر تحت ادارة مؤسسها الحازم السيد محمد ابن بكير التاجر اليسجني المزابي فطفحت أقلامه السيالة بالتحارير الأنيقة والأفكار الرائقة ومن سوء حظ الجزائر لم تطل أيامها حتى أدرجت في خبر كان لأسباب ليس هدا محل بيانها فحول وجهته بعدئد لتدريس العلوم واخراج ما في تلك الخزائن الصدرية من النفائس الدرية تطوعا منه بدرس النحو والفقه والتوحيد وكانت حلقة درسه تكتظ بالحاضرين في درس الموطأ بالمسجد العظيم لسماع تقارير وتلخيصات طال زمان وداعها كان رحمه الله محاربا للبدع لا تأخذه في التصريح بها لومة اللائمين ولا تعنت المعاندين ثم سمي إماما خطيبا بمسجد قرية بوفاريك وهي تبعد عن الجزائر بسبعة و ثلاثين ميلا في طريق البليدة فقرت به أعين أهاليها وأنالوه من المكانة في تقدير قدره واحترامه ما هو جدير به ولا زال مرفوعا موقرا فيهم الى أن طرقه الأجل المحتوم كان رحمه الله أستادنا واليه في جميع العلوم رجوعنا لا غرو فلقد كان فقيها مدققا ومحدثا مدققا وشاعرا مفلقا سهل العبارة حتى أنها تنقش في مرآة الأذهان نقشا طبيعيا لا يزول أما تآليفه فمنها بدور الأفهام على عقيدة الحبر ابن عاشر الهمام وشرح القدسية وهدان الكتابان يشهدان له بالمزية وأنه فريد هدا العصر وزينة هدا المصر فكم أرشد وهدى ونصح وما قصر وما ضبح فجزاه الله خيرا فهو في الحقيقة حي في قلوبنا لم يمت صب اله على رمسه ميازيب الرحمات ورزقنا ودويه جميل الصبر.
من بين قصائده:
سيخضع أهل السوء
سيخضــع أهـــل الســوء مـن كل منكب === فسيــف يــراعي كـــم أباد جباهــــــا
و أنـي بحلــم في ذوي الحلــم عــاـكــف ===شديـــد عقـــاب إذا ألقــي سواهــــــا
فأنــــت ترانــــي تـــارة أزعــــج المــلا === و حينا كما الخنساء ترثى أخاهـــــا
أقـــول و أهـــل الحـــي منـي بمسمــــع === و أغــرق عينــي في بحار بكاهــــــا
أعــوذ بـــرب العـــرش من فئـة طغــت === و مــا برحــت في غيها و عماهــــــا
ســرت بعــد عزمي في غيابات جهلهــا === ســل الرســـم و الأطلال عم عراهـــا
أخاطـــب ذاك الشعـــب وهــــو مقـامـــر=== بأبنائـــه حتـــى اضمحـــل عراهــــــا
و أنصحــــه نصحـــا كلقمــــان لابنـــــه === فمــا ظفرت نفس الهـوى بهواهــــــا
ولازلـــت فيهـــم واعظــــا بمـواعظــــي === فقبـــل نــــاس ثغرهـــــا و لماهـــــــا
و قد أحرزوا في العلـم و الحلــم بسطــة === ستبـــدى لك الأيـــام مـــاذا كساهـــــا
و لســــت أبــالـــي بالبهـائـــــم رتعــــــا=== فما نهقـــت إلا لفــــــرط جـــواهـــــــا
فلا و الــــذي أجــــرى ينابيـــــع علمـــه === و أكسبنـــا عقـــلا يحــــوم حماهـــــــا
و مذ غض طرف العلم عن طرف الورى ===تيقنــــت أن الجهــــل نـــال ثواهـــــــا
و قــد قامـــت الجهـال تـدعـو لجهلهــــا === وقـــد نضجـــت أكبــادها و كـلاهـــــــا
فمـــا هـــو مغنـــي عنهــــم حســــد ولا === دعــاوى علـوم ما وعــوا فحواهـــــــا
أيرجــــو أهالـي القطــر عــزة و رفعـــة === فيهـــــم أنـــاس يبتغـــــون عنـاهــــــا
وطـــال وقوفـــي بينكـــم بنصـــائحـــــي === ومــا سمــع الأقــوام مـاذا عساهـــــــا
و إنــي و إن طـــال الزمـــان مـواصــــل === قريضي و قرض الشعر أبدى غراهـا
و مــا المرشـــد المولـــود يبغــي بلابــلا === بلـى يرتجي في العالميــن رضاهـــــا
فــــلا هـــو أجــــرا فيهــــم آخـــــــذ و لا === يسائلهم عيشــا و يعيشـوا سهاهــــا
و نــزه طـــرف العيــن عن حمر ومـــــا === لـو شـــاء أضناهـا و شق عصاهــــا
إذا هـي فــي غـــزل الأباطيــل أطنبـــــت === ينقضـــــه أنكاثــــا أراها خطـــاهــــا
و شــد نطاــق الحــزم و أعتنــق العـــلا === و كـــم خلــة قــد سدهــا و كفاهـــــا
و إنــي نصحــت اليـــوم و الأمس قبلــه === فمدونـــي منكأأم منطقا و شفاهــــــا


بعد وفاة الشيخ العلامة المولود الزريبي تم تخليد اسمه في مسقط
راسه بمنشأتين تليق بمقامه احداها علمية والأخرى دينية :
- مسجد الشيخ المولود الزريبي (اكبر مسجد بمدينة زريبة الوادي)
- متوسطة الشيخ المولود الزريبي( أكبر وأقدم متوسطة في مدينة زريبة الوادي)

ا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نبذة عن الشيخ العلامة :الشيخ مولود الزريبي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات غزة الاسلامية :: المنتدى العربي والعالمي :: عظماء وعلماء-
انتقل الى: